واقع الرياضة الفلسطينية داخل القدس المحتلة

لطالما كانت الرياضة في شتى بلدان العالم منبرا للترفيه عن النفس و لنيل قسطا بسيطا من المتعة للشعب ,لكن الرياضة في فلسطين بشكل عام و بالقدس المحتلة بشكل خاص تأخذ منحنيا آخر يختلف في جوهره عن جوهر الرياضة في شتى بلدان العالم.

 مثال على الاندية الرياضية داخل القدس المحتلة :

فخير مثال للاندية المقدسية هو نادي هلال القدس المقدسي ,الذي يشكل منارة راسخة منذ ما يقارب اثنان و اربعون عام في سماء الرياضة بالمدينة , منارة يضرب بها المثل عمّا تقدمه لابناء شعبها من خدمات و نشاطات بالرغم من ما تعاني منه هذه المنارة من صعوبات و عوائق.

 ما هي هذه الصعوبات و ما سببها :

تشكلت هذه الصعوبات جرّاء الممارسات الصهيونية باتجاه كل ما قد يرسم البسمة على شفاه أبناء هذا الشعب العظيم , سواء كان هذا الشيئ رياضيّ او فنيّ او شتى النشاطات الاخرى التي يقوم بها النادي , فإعاقة حركة المنتمين لهذه المنارة و إعاقة سير نشاطاتها هو شكل من اشكال هذه الصعوبات .

و هناك شكل آخر من الصعوبات التي تواجهها الاندية المقدسية المتمثل بوجود جدار الفصل العنصري الذي فصّل و جزّء الوطن , فقسمه لضفة غربية و مدينة بيت المقدس,

جدار عمل على إعاقة حركة سير الفرق الرياضية و أعضاء هذه الفرق من اداريين و مدربين و لاعبين او حتى جمهور هذه الفرق الذي يعد جزء لا بتجزأ من هذه الفرق .

مساوئ و نتائج هذه الصعوبات :

فهذا كلّه شكّل زيادة في مصروفات هذا النادي الذي ليس له أي مصدر دخل رسمي لإعالة مصاريف هذه النشاطات التي يقوم يها , فعلى سبيل المثال : الطرق الالتفافية التي يضطر سائقوا الحافلات المخصصة لنقل اللاعبين سلوكها نتيجة لإغلاق العديد من الطرق الرئيسية جرّاء وضع هذا الجدار و بسبب الحواجز العسكرية المقامة بين منطقة و اخرى.

كيفية حل هذه الصعوبات:

وفي ذات السياق قد أكد المدير التنفيذي لنادي الهلال على ضرورة التغلب و تجاوز هذه الصعوبات بقوله :هذه صعوبات فرضت على شعبنا منذ 66 عام في شتى المجالات سواء رياضية و غيرها ,والطريقة الوحيدة التي من خلالها يمكن التغلب على هذه الصعوبات هي الصبر و العمل الجاد لتحقيق النجاح و التقدم و لنري العدو أن تواجده لا يعيقنا ولا يعيق عمل مؤسساتنا ولو على سبيل رفع الروح المعنوية.

الامل موجود و ليس له أي حدود

بالرغم من جميع هذه المضايقات و الاستفزازات التي وضعها الاحتلال بوجه كل شاب هاو و يسعى للترفيه عن نفسه باي نوع من انواع الرياضة , ما زال أبناء القدس و ابناء هذه المنارة ملتفين و متجمهرين حول منارتهم الكائنة بمدينة القدس من خلف الغرفة التجارية ,هذا ما أكد عليه ايهاب شاهين 19 عام “احد لاعبي نادي الهلال” بقوله :حبّنا لحلم طفولتنا و حبّنا للهلال يرغمنا على تحمل كل الصعاب التي نواجهها “.

و على حد قوله :الهلال بيتنا الثاني ..فمن منا يستطيع الابتعاد عن بيته ! “

هذا ما عبّر عنه شاهين بكل عاطفة و حب و حنان بحق حلمه كلاعب نشا و ترعع في أحضان الهلال , فهو لاعب اجتاز جميع الفئات العمرية من البراعم حتى الناشئين حتى الشباب ليصبح لاعب في الفريق الاول المصنف ضمن دوري المحترفين الفلسطيني.

و من الجدير بالذكر أن نادي الهلال المقدسي من أعرق الاندية الفلسطينية المقدسية الذي في جعبته عدّة نشاطات يمارسها سواء رياضية او اجتماعية او ثقافية او كشففية , و هو حائز على عدّة ألقاب و بطولات محليّة , هذا و قد مثل وطننا الحبيب في المحافل الدولية كبطولة رئيس الاتحاد الآسيوي .

فريق عمل قدسكم

فريق عمل قدسكم

نحن شباب مقدسيون متطوعون في "قدسكم" بالتزامن مع دراستنا للصّحافة والإعلام في الجامعات، نتدرب على مهارات العمل الإعلامي سعياً لإنتاج مواد (مكتوبة، مرئية، سمعيّة) وبشكل متوازي مع حرصنا على نقل صورة القدس وفق رؤية شبابيّة، نسلط الضّوء على مواضيع تهمّ الشباب المقدسي، ونراهن على الاستفادة من التجربة واكتساب مهارات وأدوات العمل الإعلامي والانكشاف على السّاحة الإعلامية، وبناء شبكة علاقات تخدم مستقبلنا المهني.

مقالات ذات صلة

429 Views