اللعب في مخيم شعفاط: مساحة مفقودة

القدس 19 أيلول 2015 كتبت حنان جمال وليالي حمودة لقدسكم: كأي مخيم فلسطيني، ونتيجة للاكتظاظ السّكاني والعشوائية، حُرم أطفال مخيم شعفاط من حقهم في اللعب والمرح وقضاء وقت الفراغ في بيئة ملائمة للعب والتّعلم، سواء نتيجة التراجع أو التقصير في مستوى الخدمات المقدّمة من الجهات المسؤولة عن المخيّم أو ضيق المساحات المخصّصة، حتى لم تعد مقاهي الانترنت مكاناً يلجأ إليه جزء كبير منهم للبحث أو تقصّي المعرفة، وإنّما لقضاء الوقت واللعب وتفريغ طاقاتهم وأوقاتهم، بالإضافة للتواجد في مساحات أقلّ أماناً على الأطفال منها أرصفة الطرقات أو بين السّيارات، هذا من أهم ما يعانيه أطفال المخيم نتيجة لعدم توافر المساحات اللازمة للعب دعونا نشاهد أكثر في هذا التقرير

فريق عمل قدسكم

فريق عمل قدسكم

نحن شباب مقدسيون متطوعون في "قدسكم" بالتزامن مع دراستنا للصّحافة والإعلام في الجامعات، نتدرب على مهارات العمل الإعلامي سعياً لإنتاج مواد (مكتوبة، مرئية، سمعيّة) وبشكل متوازي مع حرصنا على نقل صورة القدس وفق رؤية شبابيّة، نسلط الضّوء على مواضيع تهمّ الشباب المقدسي، ونراهن على الاستفادة من التجربة واكتساب مهارات وأدوات العمل الإعلامي والانكشاف على السّاحة الإعلامية، وبناء شبكة علاقات تخدم مستقبلنا المهني.

مقالات ذات صلة

2725 Views