عن الأيام الجميلة في قرية بيت حنينا

29 تموز 2016

حنان جمال

يعرف كثير منا بيت حنينا كبلدة نشطة اقتصاديًا، بشارعها الرئيس الذي يشكل جزءًا أساسيًا من شارع القدس – رام الله التاريخي. لكن قلة فقط تعرف بيت حنينا القرية الهادئة والغنيّة بثمارها وتاريخها ومعالمها.

في هذه المقابلة تحدثنا مع الأستاذ عبد الله ادعيس، أمير سر جمعية بيت حنينا، وتحدث فيها عن غنى القرية بالمشمش والزيتون والعنب، والتي في غالبها اختفى لصالح العمران المتصاعد والمرتفع. حدثنا ادعيس كذلك عن دار المعلمين الريفية التي بدأ التعليم فيها في العام 1953، والتي كانت تخرج معلمين قادرين على التعامل مع بيئة الريف ولديهم المهارات المطلوبة في مجالي الزراعة وتربية الحيوانات.
كما تحدث ادعيس عن القرية التي أنهكها الجدار الفاصل، فقد فصل بين بيت حنينا البلد (البلدة القديمة) وبيت حنينا الجديدة، هذا عدا عن المستوطنات التي التهمت الكثير من أراضيها.

نترككم مع الفيديو:

 

*نعتذر عن بعض المقاطع التي لم يبدو فيها الصوت نقيًا.

 

 

فريق عمل قدسكم

فريق عمل قدسكم

نحن شباب مقدسيون متطوعون في "قدسكم" بالتزامن مع دراستنا للصّحافة والإعلام في الجامعات، نتدرب على مهارات العمل الإعلامي سعياً لإنتاج مواد (مكتوبة، مرئية، سمعيّة) وبشكل متوازي مع حرصنا على نقل صورة القدس وفق رؤية شبابيّة، نسلط الضّوء على مواضيع تهمّ الشباب المقدسي، ونراهن على الاستفادة من التجربة واكتساب مهارات وأدوات العمل الإعلامي والانكشاف على السّاحة الإعلامية، وبناء شبكة علاقات تخدم مستقبلنا المهني.

مقالات ذات صلة

512 Views